رسالة المركز

         جعل الإسلام النية التي تعني تحديد الهدف وبعث العزيمة على الفعل محور العمل، ومدار الحركة، ومناط الثواب فقال r: {إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئٍ ما نوى}.

والنية من بعض الوجوه هي الفكرة قبل الفعل والخطة قبل التنفيذ والإرادة قبل القدرة، ورؤية الهدف وعلم الطريق، واختيار الوسيلة الموصلة إلى الهدف وهي العزيمة على الوصول قبل بدء الإقلاع.

من هنا فإنه يمكن تلخيص رسالة هذا المركز في شحذ واستنهاض العزائم لدى كافة المعنيين، لحمل رسالة التأصيل إيماناً وفكراً، وعملاً بكافة السبل المعينة على السير لتحقيق هدف تأصيل العلوم بناءً على الخطة المرسومة.